يلبي كافة معلمينا المتمرسين والمتفانين أعلى معايير التدريس الدولية بحيث يحملون شهادات رسمية ويتمتعون بالمؤهلات والخبرة العملية الواسعة في مجال تدريس اللغة الإنجليزية للمبتدئين.

يتمتع كافة معلمينا بالحد الأدنى من المتطلبات التالية:

  • شهادة جامعية أو مؤهل مكافئ
  • شهادة في تدريس اللغة الإنجليزية كلغة ثانية مثل شهادة تدريس اللغة الإنجليزية للكبار "CELTA" أو شهادة  "CertTESOL" من جامعة ترينيتي لندن
  • خبرة لا تقل عن سنتين في تدريس اللغة الإنجليزية
  • كفاءة عالية في استخدام اللغة الإنجليزية.

قابل بعض معلمي الطلاب المبتدئين

بينا أشرف علي

"أستمتع بالتدريس لأنني أؤمن بإحداث فرق وبناء روابط طويلة الأمد مع طلابي وزملائي أيضاً، وأحبّ عندما يتمكن طلابي من استخدام جملة كاملة باللغة الإنجليزية للمرة الأولى."

بدأت بينا بمهنة التدريس عام 2007 وهي حاصلة على شهادة تدريس الإنجليزية للكبار "CELTA"، وشهادة تدريس الإنجليزية لصغار المتعلمين"CELTYL"، ودبلوم تدريس الإنجليزية للكبار "DELTA". وقد عملت قبل قدومها إلى سلطنة عُمان صحفية للتلفزيون في بلدها باكستان، وهي تتحدث ثلاث لغات وتحاول الآن تعلم العربية.

سمية ستيل

"إن رؤية مجموعة من الغرباء ينسجمون مع بعضهم البعض تدريجياً بغض النظر عن أعمارهم، وجنسهم، وخلفياتهم الثقافية هي من أكثر الأشياء التي تجعلني أستمتع بالتدريس."

استكملت سمية شهادة تدريس الإنجليزية للكبار "CELTA" في 2010، وهي تعمل لدى المجلس الثقافي البريطاني منذ ذلك الحين. وقد عملت قبل قدومها إلى مسقط في مراكزنا في كولومبو وعمّان. كما عملت سمية في مشاريع تجارية مع الاتحاد الأوروبي لأكثر من عشرة سنوات قبل مباشرتها مهنة التدريس. 

توماس بريت

"يلتحق البعض بسلاح البحرية حتى يتمكنوا من رؤية العالم، أما أنا فقد أصبحت معلماً! من وجهة نظر شخصية، فقد منحني التدريس فرصة الالتقاء بأشخاص جدد وتبادل الثقافات حول العالم وهو ما أدى إلى تعزيز فهمي للعالم. ومن وجهة نظر مهنية، فمن الفخر المشاركة في عملية تساعد الطلاب على التقدم والتطور."

بدأ توماس التدريس في 2005 وحصل على دبلوم تدريس الإنجليزية للكبار "DELTA" في 2014. وقد عمل في السابق في المملكة المتحدة، وفييتنام، وإيطاليا، وفرنسا وإسبانيا. 

سروثي أبراهام

"أحب رؤية حماس الطلاب عندما يتمكنون من فهم نقطة صعبة في قواعد النحو ويستخدمونها بالشكل الصحيح. وإن رؤيتهم يكتسبون الثقة لدى تحدثهم بالإنجيزية لأمر مجزٍ للغاية."

ولدت سروثي في تشناي بالهند وترعرعت في مسقط، وهي حاصلة على شهادة البكالوريوس في اللغة الإنجليزية وآدابها. وقد استكملت شهادة تدريس الإنجليزية للكبار "CELTA" في 2014 وبعدها انضمت إلى فريق عمل المجلس الثقافي البريطاني.